منتدى أهل البيت عليهم السلام
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أهلاً وسهلاً بكم في منتداكم

يشرّفنا انضمامكم إلى أسرة المنتدى بالتسجيل والمشاركة
ولكم الأجر والثواب



إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
عن رسول الله محمد صلّى الله عليه وآله : ( من كان أكثر همه نيل الشهوات نزع من قلبه حلاوة الإيمان )
عن أمير المؤمنين علي صلوات الله وسلامه عليه : ( إن البلاء للظالم أدب ,وللمؤمن امتحان , وللأنبياء درجة , وللأولياء كرامة )
عن مولاتنا السيدة فاطمة الزهراء صلوات الله وسلامه عليها : ( جعل الله الايمان تطهيراً لكم من الشرك ، وجعل الصلاة تنزيهاً لكم من الكبر )
عن الإمام الحسن المجتبى صلوات الله وسلامه عليه : ( من أحبّ الدنيا ذهب خوف الآخرة من قلبه )
عن الإمام سيد الشهداء الحسين صلوات الله وسلامه عليه : ( إيّاك وما تعتذر منه,فإن المؤمن لا يسيء ولا يعتذر,والمنافق كل يوم يسيء ويعتذر )
عن الإمام علي السجاد صلوات الله وسلامه عليه : ( آيات القران خزائنُ فكلّما فُتِحَتْ خِزانةٌ ينبغي لك أن تنظر ما فيها )
عن الإمام محمد الباقر صلوات الله وسلامه عليه : ( أربع من كنوز البر : كتمان الحاجة , وكتمان الصدقة , وكتمان الوجع ,وكتمان المصيبة )
عن الإمام جعفر الصادق صلوات الله وسلامه عليه : ( مَن أحبّ أن يعلم أَقُبلت صلاته أم لم تُقبَل ، فلينظر هل منعته صلاته عن الفحشاء والمنكر ؟! فبقدر ما منعته قُبلت منه )
عن الإمام موسى الكاظم صلوات الله وسلامه عليه : ( من حسن بره بإخوانه وأهله مد في عمره )
عن الإمام علي الرضا صلوات الله وسلامه عليه : ( من لم يقدر على ما يكفر به ذنوبه ، ليكثر من الصلاة على محمد وآل محمد ، فإنها تهدم الذنوب هدما )
عن الإمام محمد الجواد صلوات الله وسلامه عليه : ( تَوسَّدِ الصَّبر ، واعتَنِقِ الفَقر ، وارفضِ الشَّهَوَات ، وخَالف الهوى ، واعلَم أَنَّكَ لَن تَخلُو مِن عَينِ الله ، فانظُر كَيفَ تَكُون )
عن الإمام علي الهادي صلوات الله وسلامه عليه : ( حُسن الصورة جمالٌ ظاهر وحُسن العقل جمالٌ باطن )
عن الإمام الحسن العسكري صلوات الله وسلامه عليه : ( قلب الأحمق في فمه وفم الحكيم في قلبه )
عن الإمام المهدي المنتظر عجّل الله تعالى فرجه الشريف: ( إنّ الحقَّ معنا وفينا ، لا يقولُ ذلك سوانا إلاّ كذّابٌ مُفتَر )

شاطر | 
 

 إنتصار الهزيمة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
خادم أهل البيت
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 185
نقاط التميز : 273
تاريخ التسجيل : 03/02/2009

مُساهمةموضوع: إنتصار الهزيمة   الجمعة 03 سبتمبر 2010, 10:43 pm

قصة قصيرة بقلم رشا الصيدلي

إنتصارالهزيمة

إعتادت والدته على شد وثاقه عند لجوءه إلى النوم في كل ليلة ..حيث تربط يديه وساقيه كما يربط الأسير ، والدموع تنهمر من عينيه !
وذات مرة سألها بصوت باكي لجوج" أمي ..قد مملت تلك الحبال ..لم لا تدعيني أنام هذه الليلة في سلام ؟ ".
مسدت على شعره الكثيف وأجابته بصوت حنون
-" أنت تعلم إني أخشى عليك من حماقة ترتكبها وأنت نائم ".
إنه يعاني من مرض السير وهو نائم ..ولكم مرة وجدته أمه الأرملة ذات ليلة ، يخرج من البيت ، يفر كأنه يفر من شئ مخيف ..وعندما قفلت مصراع الباب بإحكام..أتخذ النافذة طريق للهروب !
ورغم تنقلها به بين كثير من أطباء الجسد ، لكن العلاج لم يأتي بنتيجة مرضية !
حتى وصلت إلى طبيب نفساني ..وجد أنه يعاني من فوبيا عجوز تلاحقه ..علل السبب إن القصص التي سمعها منذ الصغرعن( السعلوة ) شكلت في مخيلته حاجز ينفتح بإساطيره عند نومه ..فيهم هاربا من تلك العجوز التي يراها شعثاء الشعر، ذات أظافر طويلة قذرة ، وهندام مترهي حالك السواد ، مليء بدماء أطفال كانوا ضحاياها .
ومع كثرة الجلسات ،كانت تجده ينحف ، ويعاني صارخا " لا ..لا تقتليني .." .
أشعرها ذلك بالبؤس ، حتى قررت التوقف عن تلك الجلسات ، التي جلبت مشقة صغيرها الوحيد الذي لم يبلغ الثلاثة عشر من عمره بعد ، وإندفعت إلى إتجاه أخر ..أبواب العرافيين والدجالين ..ولم تجد سبيل الخلاص أيضا .
ولما دب اليأس قلبها .. توصلت إلى وسيلة ربطه بالحبال لحفظه من الخطرلأعوام ، حتى يشب ويكبر ويحطم ذلك الحاجز بعقله الناضج .
-" أمي ..أعدك إني لن أهرب ..سأكون شجاع ..فقط هذه المرة ..دعيني أنام حرا ".توسلها وعينيه تغرقها الدموع .
تنهدت والدته بعمق بعد أن حولت أنظارها إلى النافذة ..فقد أحكمت لحم قطع جديدة فيها ، كما في النوافذ الأخرى لتمنع فراره منها ..أجابته بصوت حزين من قلب يعتصر ألما
-" حسنا ..سأمنحك فرصة تثبت فيها شجاعتك ..سأحل وثاقك ..إن ألتزمت مكانك ولم تفر هاربا ، فغدا لن أقيدك أيضا ..ولكن إن هربت فستكون هذه أخر مرة تطلب مني هذا ".
أشرقت ملامحه أبتسامة عريضة مجيبا" سأثبت لك شجاعتي يا أمي ".
راقبها وهي تحل وثاقه والخوف يطوف على تقاسيم وجهها المتعب ، ثم إنصرافها إلى سريرها ، بعد أن قبلت جبينه بحنان هامسه " كن ولدا عاقلا ".
أخذا يحدث نفسه والنوم يفرد أجنحته عليه شيء فشيء " سأفعل يا أمي ..سأكون ولدا عاقلا ..وإن ظهرت تلك العجوز ..لن أهرب منها هذه المرة..
بل سأقاومها ..لن أرتعد خوفا ..ولن أتردد في الركض إلى إلمطبخ ..وفتح درج السكاكين ..سأقتنى واحدة ..سكينة اللحم ..تلك السكينة الحادة ..ستكون سلاح جيد ..ودون خوفا ..أو فزع ..سأطعنها في جسدها ..في قلبها أولا ثم في بطنها..مرات ومرات . ...ولن أفزع من نظراتها المحدقة نحوي..لابد إن الصدمة أسكتت لسانها عن النطق ..لن أخشاها ..ولن أخشى الدماء التي تلوث ثيابي ..حتى وإن كانت متدفقة بحرارة ..ففي النهاية تلك دماء العجوز..سأقتلها وأهزمها شر هزيمة ...وسأعلن أنتصاري عليها ".
فتح عينيه في صباح التالي ..نهض مسرعا إلى سرير والدته والفرحة تملى صدره ...كانت هي جسد ملطخ بالدماء ، وكانت عينيها فارغتين ..ساكنتين.. محدقتين في الفراغ .. كأنها ملاتهما بوجهة ما ..كان أخر وجه تراه !

************************
اللهمّ صلّ وسلّم وبارك على رسولك ونبيّك وحبيبك وخير خلقك محمد وأهل بيته الطيّبين الطاهرين الخيّرين الفاضلين وعجّل فرجهم الشريف والعن أعدائهم أجمعين إلى قيام يوم الدين يا كريم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ahel-lbait.ahlamontada.net
 
إنتصار الهزيمة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى أهل البيت عليهم السلام :: المنبر الأدبي :: قصص وعبر-
انتقل الى: