منتدى أهل البيت عليهم السلام
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أهلاً وسهلاً بكم في منتداكم

يشرّفنا انضمامكم إلى أسرة المنتدى بالتسجيل والمشاركة
ولكم الأجر والثواب



إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
عن رسول الله محمد صلّى الله عليه وآله : ( من كان أكثر همه نيل الشهوات نزع من قلبه حلاوة الإيمان )
عن أمير المؤمنين علي صلوات الله وسلامه عليه : ( إن البلاء للظالم أدب ,وللمؤمن امتحان , وللأنبياء درجة , وللأولياء كرامة )
عن مولاتنا السيدة فاطمة الزهراء صلوات الله وسلامه عليها : ( جعل الله الايمان تطهيراً لكم من الشرك ، وجعل الصلاة تنزيهاً لكم من الكبر )
عن الإمام الحسن المجتبى صلوات الله وسلامه عليه : ( من أحبّ الدنيا ذهب خوف الآخرة من قلبه )
عن الإمام سيد الشهداء الحسين صلوات الله وسلامه عليه : ( إيّاك وما تعتذر منه,فإن المؤمن لا يسيء ولا يعتذر,والمنافق كل يوم يسيء ويعتذر )
عن الإمام علي السجاد صلوات الله وسلامه عليه : ( آيات القران خزائنُ فكلّما فُتِحَتْ خِزانةٌ ينبغي لك أن تنظر ما فيها )
عن الإمام محمد الباقر صلوات الله وسلامه عليه : ( أربع من كنوز البر : كتمان الحاجة , وكتمان الصدقة , وكتمان الوجع ,وكتمان المصيبة )
عن الإمام جعفر الصادق صلوات الله وسلامه عليه : ( مَن أحبّ أن يعلم أَقُبلت صلاته أم لم تُقبَل ، فلينظر هل منعته صلاته عن الفحشاء والمنكر ؟! فبقدر ما منعته قُبلت منه )
عن الإمام موسى الكاظم صلوات الله وسلامه عليه : ( من حسن بره بإخوانه وأهله مد في عمره )
عن الإمام علي الرضا صلوات الله وسلامه عليه : ( من لم يقدر على ما يكفر به ذنوبه ، ليكثر من الصلاة على محمد وآل محمد ، فإنها تهدم الذنوب هدما )
عن الإمام محمد الجواد صلوات الله وسلامه عليه : ( تَوسَّدِ الصَّبر ، واعتَنِقِ الفَقر ، وارفضِ الشَّهَوَات ، وخَالف الهوى ، واعلَم أَنَّكَ لَن تَخلُو مِن عَينِ الله ، فانظُر كَيفَ تَكُون )
عن الإمام علي الهادي صلوات الله وسلامه عليه : ( حُسن الصورة جمالٌ ظاهر وحُسن العقل جمالٌ باطن )
عن الإمام الحسن العسكري صلوات الله وسلامه عليه : ( قلب الأحمق في فمه وفم الحكيم في قلبه )
عن الإمام المهدي المنتظر عجّل الله تعالى فرجه الشريف: ( إنّ الحقَّ معنا وفينا ، لا يقولُ ذلك سوانا إلاّ كذّابٌ مُفتَر )

شاطر | 
 

 ساعدونا بحلولكم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
خادم المهدي
خادم نشيط
خادم نشيط


عدد المساهمات : 34
نقاط التميز : 109
تاريخ التسجيل : 25/08/2010

مُساهمةموضوع: ساعدونا بحلولكم   الإثنين 06 سبتمبر 2010, 8:25 pm

بسم الله الرحمان الرحيم
‏ اللهم صلِّ على محمد وآل محمد أمناء المعبود ، وحفظة سر الوجود الطاهرين ‏المطهرين من كل دنس وعيب .‏
‏ وأصلي وأسلم على صاحب زماننا ، وحكيم أيامنا ، السر المستتر خلف ستار ‏الزمان ، والطالب بذحول الأنبياء وأبناء الأنبياء ، وبدم ذلك المقتول بأرض ‏كربلاء ، الاعظم الحجة ابن الحسن - عج - .‏
‏ وبعد ، فإن مشاكل الشباب - رجالا ونساء - تطول وتطول ، ولا تكاد تنتهي ‏، وقد رأينا منها عجبًا ، وخَبُرْنا منها قصصًا ، فمنها ما آل إلى الخسران ، وآخر ‏التزم بستر الشرع ، فأراد وجه الرحمان ، وثالث لا يدري ، أين نحن من هذا ‏الدوران ؟!!.‏
‏ وعلى خجلٍ ، أقول : إن شاببنا اليوم تتقاطر الشهوة من وجوههم تقاطرًا ، ‏وينسل الإيمان من قلوبهم أنسلالا ، فيومًا تراهم في المساجد ابتهالا ، وأخرى في ‏الملاهي انحلالا ، فكأنه لا يكفينا عدونا الخارجي حتى صرنا نربي أجيالا أول ‏أمرهم ركوب الذنوب ، وامتشاق الكلمات النابية ، وإذا نبهتهم يوما ، قالوا : ‏هكذا العادة جارية .‏
‏ وإذا لم ينزعج قلبك من هذا الوضع المُزرِي ، فأدعوكَِ إلى حمل ميزان الدين ‏وعرض حالات الشباب عليه ، ثم بعدها انظر ماذا ترى ؟! .‏
‏ ولكن ، وهي الكلمة التي دائمًا يجب أن نتنبه إليها ، كيف نمنع من أن يصل هذا ‏الكابوس إلى قلوبنا ، ونقف بوجهه كَيلا يخترق صفوفَنا ، فيدخل بيوتَنا ؟! .‏
‏ أقترح أن يبذل كلٌّ منا جهده ، ويقترح حلولا للشباب ، فيها نفع لهم ولنا ، ‏وذلك في وجه أنياب الشهوة الكاسرة .‏
‏ ساعـــــــــــــــــدونا ساعدكم اللّـــــه ‏
‏ من مال أذهانكم يا محســـــــنين ‏
‏ والسلام ‏
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
خادم المهدي
خادم نشيط
خادم نشيط


عدد المساهمات : 34
نقاط التميز : 109
تاريخ التسجيل : 25/08/2010

مُساهمةموضوع: ما أقترحه   الإثنين 06 سبتمبر 2010, 9:18 pm

بسم الله الرحمان الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد
‏ ما أقترحه للشاب والشابة اقترحين حاليًّا .‏
‏ ‏‎1‎‏- الصيام إن كان بالإمكان ، فإنه لجم للشهوة ، وتبريد لها في براد الصوم ، ‏قال (ص) : ( من لم يستطع منكم الباه فعليه بالصيام فإنه وجاء )‏‎]‎‏ الوسائل الباب - 4 - ‏من أبواب الصوم المندوب الحديث 1 من كتاب الصوم ‏‎[‎‏ .‏
‏ ‏‎2‎‏ - عدم الإكثار من الطعام فإنه مجلبة للشيطان ، بل إنَّه من أشدِّ الأسلحة ‏فتكا بيد إبليس ، وأنت راقب نفسك قليلا تلحظ هذا الآفة بأمِّ العين .‏
‏ ولكي تتنبه إلى خطره جلبت لك باقة من الأحاديث ، فيها المغنم .‏
أ- في كتاب مصباح الشريعة : قال الصادق - عليه السلام - : ( قلة الأكل ‏محمود في كلِّ حال ، وعند كلِّ قوم ، لأنَّ فيه المصلحة للظاهر والباطن - إلى أن ‏قال : - وليس شيء أضرُّ لقلب المؤمن من كثرة الأكل ، وهي مورثةُ شيئين : ‏قسوة القلب ، وهيجان الشهوة ، والجوع أدام للمؤمنين ، وغذاء للروح ، وطعام ‏للقلب ، وصحة للبدن . )‏
‏ ب- قال النبي - صلى الله عليه وآله - Sad ما ملا ابن آدم وعاءً أشرّ من بطنه ).‏
‏ ج- قال داود - عليه السلام - : ( ترك لقمة مع الضرورة إليها ، أحب إلي من ‏قيام عشرين ليلة ) .‏
‏ د- قال النبي - صلى الله عليه وآله - : ( ويل للناس من القَبقَبين ، فقيل : وما ‏هما يا رسول الله ؟ قال : الحلق والفرج ) .‏
‏ هـ- الديلمي في إرشاد القلوب : عن أمير المؤمنين - عليه السلام - عن ‏رسول الله - صلى الله عليه وآله - عن الله - عز وجل - أنه قال له ليلة الأسرى ‏‏: ( يا أحمد ، أبغِضِ الدنيا وأهلَها ، وأحبَّ الآخرة وأهلها ، قال : يا رب ، ومن ‏أهل الدنيا ، ومن أهل الآخرة ؟ ، قال : أهل الدنيا من كثر أكله ، وضحكه ‏ونومه ، وغضبه ) .‏
‏ و- الشيخ المفيد في أماليه : عن أبي حفص العطَّار ، قال : سمعت أبا عبد الله ، ‏عن أبيه ، عن جده - عليهم السلام - ، قال : ( قال رسول الله - صلى الله ‏عليه وآله - : جاءني جبرئيل في ساعة لم يكن يأتيني فيها - إلى أن قال - قال : ‏يقول لك ربك : يا محمد ، ما أبغضت وعاء قط ،كبغضي بطنا ملآنا ) .‏
‏ ي- أبو العباس المستغفري في طب النبي - صلى الله عليه وآله - قال : ( من ‏تعود كثرة الطعام والشراب ،) .‏
‏ ز- القطب الراوندي في لب قسا قلبه اللباب : عن جعفر بن محمد - عليهما ‏السلام - أنه قال : ( فساد الجسد في كثرة الطعام ، وفساد الزرع في كسب ‏الآثام ، وفساد المعرفة في ترك الصلاة على خير الأنام ) .‏
ح- عبد الواحد الآمدي في الغرر : عن أمير المؤمنين - عليه السلام - ، أنه قال ‏‏: ( إذا أراد الله سبحانه صلاح عبده ، ألهمه قلة الكلام ، وقلة الطعام ، وقلة المنام ‏‏) ، وقال - عليه السلام - : ( قلة الأكل من العفاف ، وكثرته من الاسراف ) ‏، وقال - عليه السلام - : ( قل من أكثر من الطعام فلم يسقم ) ، وقال ( عليه ‏السلام ) : " قلة الأكل تمنع كثيرا من أعلال الجسد ) ، وقال - عليه السلام - : ‏‏( قلة الغذاء أكرم للنفس وأدوم للصحة ) ، وقال - عليه السلام - : ( كم من ‏أكلة منعت أكلات ) ، وقال - عليه السلام - : ( كثرة الأكل من الشره ، ‏والشره من العيوب ) ، وقال - عليه السلام - : ( كثرة الأكل والنوم ، يفسدان ‏النفس ، ويجلبان المضرة ).‏
‏ والحمد لله أوَّلا وآخرا وظاهرا وباطنا ، واللعنة الدائمة على أعداء آل محمد من ‏اليوم إلى قيام يوم الدين .‏
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ساعدونا بحلولكم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى أهل البيت عليهم السلام :: المنبر الحر :: قضايا الشباب المؤمن-
انتقل الى: