منتدى أهل البيت عليهم السلام
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أهلاً وسهلاً بكم في منتداكم

يشرّفنا انضمامكم إلى أسرة المنتدى بالتسجيل والمشاركة
ولكم الأجر والثواب



إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
عن رسول الله محمد صلّى الله عليه وآله : ( من كان أكثر همه نيل الشهوات نزع من قلبه حلاوة الإيمان )
عن أمير المؤمنين علي صلوات الله وسلامه عليه : ( إن البلاء للظالم أدب ,وللمؤمن امتحان , وللأنبياء درجة , وللأولياء كرامة )
عن مولاتنا السيدة فاطمة الزهراء صلوات الله وسلامه عليها : ( جعل الله الايمان تطهيراً لكم من الشرك ، وجعل الصلاة تنزيهاً لكم من الكبر )
عن الإمام الحسن المجتبى صلوات الله وسلامه عليه : ( من أحبّ الدنيا ذهب خوف الآخرة من قلبه )
عن الإمام سيد الشهداء الحسين صلوات الله وسلامه عليه : ( إيّاك وما تعتذر منه,فإن المؤمن لا يسيء ولا يعتذر,والمنافق كل يوم يسيء ويعتذر )
عن الإمام علي السجاد صلوات الله وسلامه عليه : ( آيات القران خزائنُ فكلّما فُتِحَتْ خِزانةٌ ينبغي لك أن تنظر ما فيها )
عن الإمام محمد الباقر صلوات الله وسلامه عليه : ( أربع من كنوز البر : كتمان الحاجة , وكتمان الصدقة , وكتمان الوجع ,وكتمان المصيبة )
عن الإمام جعفر الصادق صلوات الله وسلامه عليه : ( مَن أحبّ أن يعلم أَقُبلت صلاته أم لم تُقبَل ، فلينظر هل منعته صلاته عن الفحشاء والمنكر ؟! فبقدر ما منعته قُبلت منه )
عن الإمام موسى الكاظم صلوات الله وسلامه عليه : ( من حسن بره بإخوانه وأهله مد في عمره )
عن الإمام علي الرضا صلوات الله وسلامه عليه : ( من لم يقدر على ما يكفر به ذنوبه ، ليكثر من الصلاة على محمد وآل محمد ، فإنها تهدم الذنوب هدما )
عن الإمام محمد الجواد صلوات الله وسلامه عليه : ( تَوسَّدِ الصَّبر ، واعتَنِقِ الفَقر ، وارفضِ الشَّهَوَات ، وخَالف الهوى ، واعلَم أَنَّكَ لَن تَخلُو مِن عَينِ الله ، فانظُر كَيفَ تَكُون )
عن الإمام علي الهادي صلوات الله وسلامه عليه : ( حُسن الصورة جمالٌ ظاهر وحُسن العقل جمالٌ باطن )
عن الإمام الحسن العسكري صلوات الله وسلامه عليه : ( قلب الأحمق في فمه وفم الحكيم في قلبه )
عن الإمام المهدي المنتظر عجّل الله تعالى فرجه الشريف: ( إنّ الحقَّ معنا وفينا ، لا يقولُ ذلك سوانا إلاّ كذّابٌ مُفتَر )

شاطر | 
 

 هي مشكلة بل تكاد تكون وباء

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
خادم المهدي
خادم نشيط
خادم نشيط


عدد المساهمات : 34
نقاط التميز : 109
تاريخ التسجيل : 25/08/2010

مُساهمةموضوع: هي مشكلة بل تكاد تكون وباء   الثلاثاء 07 سبتمبر 2010, 6:36 am

بسم الله الرحمان الرحيم
اللهم صل على النبي العربي التهامي القرشي العدناني وعلى آله ‏سادة الأمم ، ومعالي الهمم ورحمة الله وبركاته .‏
‏ هي مشكلة ، بل تكاد تكون وباء يستشري بين القلوب ، ‏وهو عدم الانصياع إلا لما هو محسوس ، وبعبارة أخرى نرى ‏أننا نستأنس بوعود هذا العالم لأن العادة جرت بوقوع هذه ‏الوعود خارجا ، مما جعل القلب يُذعن لها ، دون ما كان ‏مختبئًا خلف الغيب .‏
‏ ولتسهيل الكلام أكثر نقول : لو وعدك صاحبك ، وقال لك ‏‏: إذا أنجزت هذا العمل بتمامه يوم الاثنين فسوف أعطيك ‏‏100$ كأجرٍ لك يوم الجمعة ، فإنك ترى نفسك كيف ‏تتطمئن ، وتجعل جميع حساباتك على أساس هذا الوعد ، ‏فتقول لابنتك سوف أعطيك يوم الجمعة مالا تذهبين به إلى ‏السوق .‏
‏ لكن لو دققنا في المطلب أكثر يتحصل لنا نقاط مهمة فتأمل :‏
‏ أ- الوعد كان من إنسان قد يسهو أو يخلف أو يضطر فلا ‏يوفي بالوعد .‏
‏ ب- المبلغ المتفق عليه هو قليل ، فإنه ليس بالمبلغ الكبير .‏
‏ ج- عدم الالتفات إلى احتمال عدم الوفاء بالشرط ، لأن ‏العادة جارية على الحصول على المبلغ المتفق عليه ضمن هذه ‏الظروف الطبيعية .‏
‏ ولكن لو قلبنا الآية ، وكان الوعد من رب العالمين ، كيف ‏يا ترى نرى تصرف الإنسان المؤمن ؟!! .‏
‏ نراه :‏
‏1- يسرع الشك إلى قلبه بالحصول على هذا الموعود .‏
‏ 2- عدم التأثر السريع بتلك الوعود .‏
‏ 3- رغم كون صاحب الوعد هو من لا يُعجزه شيء في ‏السماوات والأرض ، فإننا نرى الإنسان لا ينقاد بسرعة لهذه ‏الوعود أو لا تؤثر عليه ، بحيث يلتزم بأوامر الرب طمعا في ‏تلك الوعود .‏
‏4- رغم كون الجزاء والنعيم الذي سوف يحصل عليه كبير ‏وعظيم وملك لا يبلى ، حيث قال - تعالى - : ( وبشر الذي ‏آمنوا وعملوا الصالحات أن لهم جنات تجري من تحتها الأنهار ‏كلما رزقوا منها من ثمرة رزقا قالوا هذا الذي رزقنا من قبل ‏وأتوا به متشابها ولهم فيها أزواج مطهرة وهم فيها خالدون ) ‏البقرة 25 ، وقال - أيضًا - : (والذين آمنوا وعملوا ‏الصالحات سندخلهم جنات تجري من تحتها الأنهار خالدين ‏فيها أبدا لهم فيها أزواج مطهرة وندخلهم ظلا ظليلا ‏‏)النساء57 ، ورغم ذلك يتأثر بمتاع الدنيا الضئيل والقليل ‏والقصير ، ويصرف فكره إليه دون أن يتفكر في وعود الرحمان ‏العظيمة والجسيمة .‏
‏ أقول أفضل علاج لكي تترسخ وعود الرحمان في قلوبنا ، ‏فتنقلب منشطات لأفعالنا ، فيصلح بذلك ميزان أعمالنا ، يجب ‏على المرء أن يكثر من التأمل والتفكر والتدبر قال -تعالى - : ‏‏(إن في خلق السماوات والأرض واختلاف الليل والنهار ‏والفلك التي تجري في البحر بما ينفع الناس وما أنزل الله من ‏السماء من ماء فأحيا به الأرض بعد موتها وبث فيها من كل ‏دابة وتصريف الرياح والسحاب المسخر بين السماء والأرض ‏لآيات لقوم يعقلون ) البقرة 164 وقال - أيضا - : (وسخر ‏لكم ما في السماوات وما في الأرض جميعا منه إن في ذلك ‏لآيات لقوم يتفكرون ) الجاثية 13 .‏
‏ والحمد لله رب العالمين وسلام على محمد وآله الطاهرين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
خادم أهل البيت
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 185
نقاط التميز : 273
تاريخ التسجيل : 03/02/2009

مُساهمةموضوع: رد: هي مشكلة بل تكاد تكون وباء   الثلاثاء 07 سبتمبر 2010, 8:56 am

اللهم صلّ على محمد وآل محمد
آجركم الله أخي الكريم على طرح هذا الموضوع القيّم
اللهم سدّ فقرنا بغناك وغير سوء حالنا بحسن حالك بحق فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسرّ المستودع فيها
نرجو التأمل بكلمات الأخ العزيز..علّها تكون تذكرة لنا..
مأجورين

************************
اللهمّ صلّ وسلّم وبارك على رسولك ونبيّك وحبيبك وخير خلقك محمد وأهل بيته الطيّبين الطاهرين الخيّرين الفاضلين وعجّل فرجهم الشريف والعن أعدائهم أجمعين إلى قيام يوم الدين يا كريم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ahel-lbait.ahlamontada.net
 
هي مشكلة بل تكاد تكون وباء
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى أهل البيت عليهم السلام :: المنبر الحر :: قضايا الشباب المؤمن-
انتقل الى: