منتدى أهل البيت عليهم السلام
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أهلاً وسهلاً بكم في منتداكم

يشرّفنا انضمامكم إلى أسرة المنتدى بالتسجيل والمشاركة
ولكم الأجر والثواب



إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
عن رسول الله محمد صلّى الله عليه وآله : ( من كان أكثر همه نيل الشهوات نزع من قلبه حلاوة الإيمان )
عن أمير المؤمنين علي صلوات الله وسلامه عليه : ( إن البلاء للظالم أدب ,وللمؤمن امتحان , وللأنبياء درجة , وللأولياء كرامة )
عن مولاتنا السيدة فاطمة الزهراء صلوات الله وسلامه عليها : ( جعل الله الايمان تطهيراً لكم من الشرك ، وجعل الصلاة تنزيهاً لكم من الكبر )
عن الإمام الحسن المجتبى صلوات الله وسلامه عليه : ( من أحبّ الدنيا ذهب خوف الآخرة من قلبه )
عن الإمام سيد الشهداء الحسين صلوات الله وسلامه عليه : ( إيّاك وما تعتذر منه,فإن المؤمن لا يسيء ولا يعتذر,والمنافق كل يوم يسيء ويعتذر )
عن الإمام علي السجاد صلوات الله وسلامه عليه : ( آيات القران خزائنُ فكلّما فُتِحَتْ خِزانةٌ ينبغي لك أن تنظر ما فيها )
عن الإمام محمد الباقر صلوات الله وسلامه عليه : ( أربع من كنوز البر : كتمان الحاجة , وكتمان الصدقة , وكتمان الوجع ,وكتمان المصيبة )
عن الإمام جعفر الصادق صلوات الله وسلامه عليه : ( مَن أحبّ أن يعلم أَقُبلت صلاته أم لم تُقبَل ، فلينظر هل منعته صلاته عن الفحشاء والمنكر ؟! فبقدر ما منعته قُبلت منه )
عن الإمام موسى الكاظم صلوات الله وسلامه عليه : ( من حسن بره بإخوانه وأهله مد في عمره )
عن الإمام علي الرضا صلوات الله وسلامه عليه : ( من لم يقدر على ما يكفر به ذنوبه ، ليكثر من الصلاة على محمد وآل محمد ، فإنها تهدم الذنوب هدما )
عن الإمام محمد الجواد صلوات الله وسلامه عليه : ( تَوسَّدِ الصَّبر ، واعتَنِقِ الفَقر ، وارفضِ الشَّهَوَات ، وخَالف الهوى ، واعلَم أَنَّكَ لَن تَخلُو مِن عَينِ الله ، فانظُر كَيفَ تَكُون )
عن الإمام علي الهادي صلوات الله وسلامه عليه : ( حُسن الصورة جمالٌ ظاهر وحُسن العقل جمالٌ باطن )
عن الإمام الحسن العسكري صلوات الله وسلامه عليه : ( قلب الأحمق في فمه وفم الحكيم في قلبه )
عن الإمام المهدي المنتظر عجّل الله تعالى فرجه الشريف: ( إنّ الحقَّ معنا وفينا ، لا يقولُ ذلك سوانا إلاّ كذّابٌ مُفتَر )

شاطر | 
 

 من اقوال الامام الصادق عليه السلام

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
خادمة الزهراء
مشرفة
avatar

وسام تقدير : 13
عدد المساهمات : 147
نقاط التميز : 530
تاريخ التسجيل : 04/02/2009

مُساهمةموضوع: من اقوال الامام الصادق عليه السلام   الأربعاء 20 أكتوبر 2010, 1:01 am

قال الصادق (ع) : خمس من لم يكن فيه لم يكن فيه كثير مستمتع ، قيل : وما هن يا بن رسول الله ؟!.. قال : الدين ، والعقل ، والحياء ، وحسن الخلق ، وحسن الأدب .. وخمس من لم يكن فيه لم يتهنّأ العيش : الصحة ، والأمن ، والغنى ، والقناعة ، والأنيس الموافق .

قال الصادق (ع) : ما خلق الله عزّ وجلّ شيئا أبغض إليه من الأحمق ، لأنه سلبه أحب الأشياء إليه وهو عقله .

قال الصادق (ع) : دعامة الإنسان العقل ، ومن العقل : الفطنة ، والفهم ، والحفظ ، والعلم .. فإذا كان تأييد عقله من النور ، كان عالما حافظا زكيا فطنا فهما ، وبالعقل يكمل ، وهو دليله ومبصّره ومفتاح أمره


قال الصادق (ع) : إنّ الله تبارك وتعالى يبغض الشيخ الجاهل ، والغني الظلوم ، والفقير المختال .


قال الصادق (ع) : ما يعبأ من اهل هذا الدين بمن لا عقل له ، قلت : جُعلت فداك !.. إنا نأتي قوما لا بأس بهم عندنا ممن يصف هذا الأمر ليست لهم تلك العقول ، فقال (ع) : ليس هؤلاء ممن خاطب الله في قوله : يا أولي الألباب !.. إنّ الله خلق العقل ، فقال له : أقبل فأقبل ، ثم قال له : أدبر فأدبر !.. فقال : وعزتي وجلالي ماخلقت شيئا أحسن منك ، وأحبّ إليّ منك ، بك آخذ وبك أُعطي

قال الصادق (ع) : إذا أراد الله أن يزيل من عبد نعمة ، كان أول ما يغيّر منه عقله .

قال الصادق (ع) : لست أحب أن أرى الشاب منكم إلا غادياً في حالين : إما عالماً أو متعلماً .. فإن لم يفعل فرّط ، فإن فرّط ضيّع ، فإن ضيّع أثم ، وإن أثم سكن النار والذي بعث محمدا بالحق .


سئل الصادق (ع) عن قوله تعالى : { فلله الحجة البالغة } ، فقال : إنّ الله تعالى يقول للعبد يوم القيامة : أكنت عالما ؟.. فإن قال : نعم ، قال له : أفلا عملت بما علمت ؟.. وإن قال : كنت جاهلا ، قال له : أفلا تعلّمت حتى تعمل ؟.. فيخصمه وذلك الحجة البالغة .

قال الصادق (ع) : كمال المؤمن في ثلاث خصال : تفقّه في دينه ، والصبر على النائبة ، والتقدير في المعيشة

قال الصادق (ع) : يا خيثمة !.. أقرئ موالينا السلام ، وأوصهم بتقوى الله العظيم عزّ وجلّ ، وأن يشهد أحياؤهم جنائز موتاهم ، وأن يتلاقوا في بيوتهم فإنّ لقياهم حياة أمرنا ، ثم رفع يده (ع) فقال : رحم الله امرأ أحيا أمرنا


قال الصادق (ع) : يا داود !.. أبلغ مواليَّ عني السلام وأني أقول : رحم الله عبداً اجتمع مع آخر فتذاكر أمرنا ، فإنّ ثالثهما ملكٌ يستغفر لهما ، وما اجتمع اثنان على ذكرنا إلا باهى الله تعالى بهما الملائكة ، فإذ اجتمعتم فاشتغلوا بالذكر ، فإنّ في اجتماعكم ومذاكرتكم إحياؤنا ، وخير الناس من بعدنا من ذاكر بأمرنا ودعا إلى ذكرنا


قال الصادق (ع) : العامل على غير بصيرة كالسائر على غير الطريق ، ولا يزيده سرعة السير من الطريق إلا بعدا .

قال الصادق (ع) : قطع ظهري اثنان : عالمٌ متهتكٌ ، وجاهلٌ متنسّكٌ ، هذا يصدّ الناس عن علمه بتهتّكه ، وهذا يصدّ الناس عن نسكه بجهله.


قال الصادق (ع) : وجدت علم الناس كلهم في أربع : أولها : أن تعرف ربك ، والثانية : أن تعرف ما صنع بك ، والثالثة : أن تعرف ما أراد منك ، والرابعة : أن تعرف ما يخرجك من دينك .

قال الصادق (ع) : ليت السياط على رؤوس أصحابي حتى يتفقهوا في الحلال والحرام .


قال الصادق (ع) : تفقّهوا في دين الله ولا تكونوا أعرابا ، فإنه مَن لم يتفقه في دين الله لم ينظر الله إليه يوم القيامة ، ولم يزك له عملا


قال الصادق (ع) : ثلاث هن من علامات المؤمن : علمه بالله ، ومن يحب ، ومن يبغض .


قال الصادق (ع) : ما من أحد يموت من المؤمنين أحب إلى إبليس من موت فقيه .


قال الصادق (ع) : إذا مات المؤمن الفقيه ، ثلم في الإسلام ثلمةٌ لا يسدها شيء


قال الصادق (ع) : أربعة لا يشبعن من أربعة : الأرض من المطر ، والعين من النظر ، والأنثى من الذكر ، والعالم من العلم .



قال الصادق (ع) : إذا كان يوم القيامة ، جمع الله عزّ وجلّ الناس في صعيد واحد ، ووُضعت الموازين فتوزن دماء الشهداء مع مداد العلماء ، فيرجح مداد العلماء على دماء الشهداء .


قال الصادق (ع) : كان فيما أوصى به رسول الله (ص) علياّ : يا عليّ !.. ثلاث من حقائق الإيمان : الإنفاق من الإقتار ، وإنصاف الناس من نفسك ، وبذل العلم للمتعلّم .


قال الصادق (ع) : إذا كان يوم القيامة بعث الله عزّ وجلّ العالم والعابد ، فإذا وقفا بين يدي الله عزّ وجلّ قيل للعابد : انطلق إلى الجنة ، وقيل للعالم : قف !.. تشفّع للناس بحسن تأديبك لهم .

قال الصادق (ع) : معلّم الخير تستغفر له دواب الأرض وحيتان البحر ، وكل صغيرة وكبيرة في أرض الله وسمائه .





قال الصادق (ع) : أبلغ موالينا عنا السلام وأخبرهم أنا لا نغني عنهم من الله شيئا إلا بعمل ، وأنهم لن ينالوا ولايتنا إلا بعمل أو ورع ، وأنّ أشدّ الناس حسرة يوم القيامة مَن وصف عدلا ثم خالفه إلى غيره .



قال الصادق (ع) : من زهد في الدنيا أثبت الله الحكمة في قلبه ، وأنطق بها لسانه ، وبصّره عيوب الدنيا داءها ودواءها ، وأخرجه الله من الدنيا سالما إلى دار السلام .
قال الصادق (ع) : إنّ العالم إذا لم يعمل بعلمه ، زلّت موعظته عن القلوب كما يزلّ المطر عن الصفا .



قال الصادق (ع) : كان لموسى بن عمران (ع) جليسٌ من أصحابه قد وعى علما كثيرا ، فاستأذن موسى في زيارة أقارب له ، فقال له موسى : إنّ لصلة القرابة لحقّاً ، ولكن إياك أن تركن إلى الدنيا !.. فإنّ الله قد حمّلك علما فلا تضيّعه وتركن إلى غيره ، فقال الرجل : لا يكون إلا خيرا ، ومضى نحو أقاربه فطالت غيبته ، فسأل موسى (ع) عنه فلم يخبره أحدٌ بحاله.. فسأل جبرائيل (ع) عنه فقال له : أخبرني عن جليسي فلان ، أَلَكَ به علمٌ ؟.. قال : نعم ، هو ذا على الباب قد مُسخ قردا في عنقه سلسلة ، ففزع موسى (ع) إلى ربه وقام إلى مصلاّه يدعو الله ، ويقول : يا رب !.. صاحبي وجليسي فأوحى الله إليه يا موسى !.. لو دعوتني حتى ينقطع ترقوتاك ما استجبت لك فيه ، إني كنت حمّلته علما فضيّعه وركن إلى غيره .



قال الصادق (ع) : إني لأرحم ثلاثةً وحقٌّ لهم أن يُرحموا : عزيزٌ أصابته مذلةٌ بعد العزّ ، وغنيٌّ أصابته حاجةٌ بعد الغنى ، وعالمٌ يستخفّ به أهله والجهلة .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
من اقوال الامام الصادق عليه السلام
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى أهل البيت عليهم السلام :: المنبر الولائي :: أهل البيت صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين-
انتقل الى: