منتدى أهل البيت عليهم السلام
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أهلاً وسهلاً بكم في منتداكم

يشرّفنا انضمامكم إلى أسرة المنتدى بالتسجيل والمشاركة
ولكم الأجر والثواب



إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
عن رسول الله محمد صلّى الله عليه وآله : ( من كان أكثر همه نيل الشهوات نزع من قلبه حلاوة الإيمان )
عن أمير المؤمنين علي صلوات الله وسلامه عليه : ( إن البلاء للظالم أدب ,وللمؤمن امتحان , وللأنبياء درجة , وللأولياء كرامة )
عن مولاتنا السيدة فاطمة الزهراء صلوات الله وسلامه عليها : ( جعل الله الايمان تطهيراً لكم من الشرك ، وجعل الصلاة تنزيهاً لكم من الكبر )
عن الإمام الحسن المجتبى صلوات الله وسلامه عليه : ( من أحبّ الدنيا ذهب خوف الآخرة من قلبه )
عن الإمام سيد الشهداء الحسين صلوات الله وسلامه عليه : ( إيّاك وما تعتذر منه,فإن المؤمن لا يسيء ولا يعتذر,والمنافق كل يوم يسيء ويعتذر )
عن الإمام علي السجاد صلوات الله وسلامه عليه : ( آيات القران خزائنُ فكلّما فُتِحَتْ خِزانةٌ ينبغي لك أن تنظر ما فيها )
عن الإمام محمد الباقر صلوات الله وسلامه عليه : ( أربع من كنوز البر : كتمان الحاجة , وكتمان الصدقة , وكتمان الوجع ,وكتمان المصيبة )
عن الإمام جعفر الصادق صلوات الله وسلامه عليه : ( مَن أحبّ أن يعلم أَقُبلت صلاته أم لم تُقبَل ، فلينظر هل منعته صلاته عن الفحشاء والمنكر ؟! فبقدر ما منعته قُبلت منه )
عن الإمام موسى الكاظم صلوات الله وسلامه عليه : ( من حسن بره بإخوانه وأهله مد في عمره )
عن الإمام علي الرضا صلوات الله وسلامه عليه : ( من لم يقدر على ما يكفر به ذنوبه ، ليكثر من الصلاة على محمد وآل محمد ، فإنها تهدم الذنوب هدما )
عن الإمام محمد الجواد صلوات الله وسلامه عليه : ( تَوسَّدِ الصَّبر ، واعتَنِقِ الفَقر ، وارفضِ الشَّهَوَات ، وخَالف الهوى ، واعلَم أَنَّكَ لَن تَخلُو مِن عَينِ الله ، فانظُر كَيفَ تَكُون )
عن الإمام علي الهادي صلوات الله وسلامه عليه : ( حُسن الصورة جمالٌ ظاهر وحُسن العقل جمالٌ باطن )
عن الإمام الحسن العسكري صلوات الله وسلامه عليه : ( قلب الأحمق في فمه وفم الحكيم في قلبه )
عن الإمام المهدي المنتظر عجّل الله تعالى فرجه الشريف: ( إنّ الحقَّ معنا وفينا ، لا يقولُ ذلك سوانا إلاّ كذّابٌ مُفتَر )

شاطر | 
 

 من هم هؤلاء ؟!!!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
خادم المهدي
خادم نشيط
خادم نشيط


عدد المساهمات : 34
نقاط التميز : 109
تاريخ التسجيل : 25/08/2010

مُساهمةموضوع: من هم هؤلاء ؟!!!   الأحد 31 أكتوبر 2010, 9:07 am

‏ بسم الله الرحمان الرحيم
‏ اللهم صل على محمد وآله الطاهرين ، لا سيما بقية الله في ‏الأرضين الحجة بن الحسن عجل الله فرجه .‏
‏ الرواية : من هم هؤلاء ؟! ‏
‏ تبدأ الرواية في ‏‎20‎‏/‏‎10‎‏/‏‎1984‎‏ ‏
‏ إني أمشي وأمشي وقد بلغ مني العطش مبلغا عظيما ، ولا ‏أدري لما عطشت اليوم هكذا ، ولا أعرف كم بقي لنصل إلى ‏البيت ، ورغم خجلي الشديد انفلت عقال لساني .‏
‏- فقلت : كم بقي من الوقت حتى نصل البيت .‏
‏- قال : يا بن أخي ما زلنا في أول الطريق .‏
‏- ثم أردف قائلا : وإن كان ثمة ما أستطيع أن أقضيه لك فأنا ‏حاضر .‏
‏- قلت : لا ، لا شيء ، فقط كنت أسأل .‏
من كثرة المشي أحسست أن رجلاي صاراتا أربعة ، وكأني ‏بالأرض تمددت ، فخيل إليَّ أني أريد الصين .‏
ثم لفت انتباهي بعد جاوزنا الحقل البحيرة التي كنا دائما نمر ‏من جانبها ، ولكأني لأول مرة أراها ، نعم تلك الشجرة ‏الكبيرة التي في وسط البحيرة ، والنابتة على جزيرة صغيرة في ‏وسطها ، فلفت انتباهي ‏
‏ أولا : أنها كبيرة ، بل ولم أرى مثلها قط .‏
‏ ثانيا : وجود هذه الجزيرة الصغيرة في وسط البحيرة .‏
‏- قال بصوت عال : يا إبراهيم ، تكاد تقع ، امشِ واحترس ، ‏ألا تنظر .‏
‏- قلت : نعم ، نعم .‏
‏- قال : تعالى يا ولد لنرتاح قليلا ثم نتابع .‏
‏ لقد تقطعت أنفاسي بكثرة المسير ، ولولا أنه تعب فطلب ‏الراحة لوقعت من طولي من شدة التعب .‏
‏ رحت سارحا قد أخذني النوم - وأنا بحالة من العطش ‏الشديد - إلى عدد من الأطفال يركضون هلعا إلى نهر كبير ، ‏فتبعتهم ، لأني أقصد الماء كما يقصدون .‏
‏ قذفت رأس كـ ( قذيفة ) في الماء وشربت حتى ارتويت ، ‏لكن ما لفت انتباهي واقشعر له بدني أنني نظرت إلى الأطفال ‏وإذا هم لا يشربون .‏
‏ - قلت : ألا تشربوا ، الماء كله تحتكم .‏
‏- قالوا : إن مولانا مات وهو عطشان ، ونحن لا نشرب ‏مواساة له .‏
‏- قال : يا أبله ، استيقظ لقد تأخرنا عن البيت ، وسوف ‏تغرب الدنيا .‏
‏ نهضت من النوم متثاقلا ، وكأني نمت نومة أهل الكهف .‏
‏ وصلنا أخيرا إلى البيت ، وكان جميلا ، فهو من الطراز القديم ‏، تعلوه مدخنة كبيرة ، تنبئك عن النفخ والطبخ .‏
‏- قالت : السلام عليك يا إبراهيم ، و( ألله يعطيك العافية ) . ‏
كانت زوجة عمي ماهرة في تحضير الطعام ، كأفضل ما يكون ‏، فنشرت ألوية الطبيخ بأنواعه المتعددة ، وهنا أصابني الذهول ‏، وما عدت أدري أأنا في عالم الدنيا أم الآخرة .‏
‏ حدث لي ذلك عندما ..‏
‏ نعم عندما أحضرت كوبا من الماء ووضعته أمامي على ‏الطاولة ، هنا كانت الهزة ، يا ناس! ، إني لست عطشان أبدا ، ‏وكأني عندما شربت من ذلك النهر في المنام ارتويت ! .‏
‏ فشعرت أني أريد أن أروي حادثتي أمام أقاربي ، لكن الخجل ‏زجرني .‏
بلى ، سوف أخبرهم .‏
قال عمي : هيا كل ، أتصلي على الطعام .‏
نعم ، ولأنه تكلم أضربت عن روايتها له ولزوجته .‏
وبعد أن أنهينا الطعام ، شعرت أن الوقت المناسب لسردي ‏منامي لعمي ، خاصة مع الشاي الساخن .‏
فجأة وكأن قنبلة صوتية ألقيت في بيتنا ، نعم هو المشاكس ‏ابن عمي جاء من المدرسة ، وصرنا وكأننا في سيرك ، فإنك ‏تارة تراه على الكنبة ثم تحت الطاولة ثم يلعب بالصحون ، ‏حتى أتلف لي أعصابي ، فاستأذنت بالذهاب إلى النوم .‏
‏ يتبع ..‏
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
من هم هؤلاء ؟!!!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى أهل البيت عليهم السلام :: المنبر الأدبي :: قصص وعبر-
انتقل الى: