منتدى أهل البيت عليهم السلام
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أهلاً وسهلاً بكم في منتداكم

يشرّفنا انضمامكم إلى أسرة المنتدى بالتسجيل والمشاركة
ولكم الأجر والثواب



إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
عن رسول الله محمد صلّى الله عليه وآله : ( من كان أكثر همه نيل الشهوات نزع من قلبه حلاوة الإيمان )
عن أمير المؤمنين علي صلوات الله وسلامه عليه : ( إن البلاء للظالم أدب ,وللمؤمن امتحان , وللأنبياء درجة , وللأولياء كرامة )
عن مولاتنا السيدة فاطمة الزهراء صلوات الله وسلامه عليها : ( جعل الله الايمان تطهيراً لكم من الشرك ، وجعل الصلاة تنزيهاً لكم من الكبر )
عن الإمام الحسن المجتبى صلوات الله وسلامه عليه : ( من أحبّ الدنيا ذهب خوف الآخرة من قلبه )
عن الإمام سيد الشهداء الحسين صلوات الله وسلامه عليه : ( إيّاك وما تعتذر منه,فإن المؤمن لا يسيء ولا يعتذر,والمنافق كل يوم يسيء ويعتذر )
عن الإمام علي السجاد صلوات الله وسلامه عليه : ( آيات القران خزائنُ فكلّما فُتِحَتْ خِزانةٌ ينبغي لك أن تنظر ما فيها )
عن الإمام محمد الباقر صلوات الله وسلامه عليه : ( أربع من كنوز البر : كتمان الحاجة , وكتمان الصدقة , وكتمان الوجع ,وكتمان المصيبة )
عن الإمام جعفر الصادق صلوات الله وسلامه عليه : ( مَن أحبّ أن يعلم أَقُبلت صلاته أم لم تُقبَل ، فلينظر هل منعته صلاته عن الفحشاء والمنكر ؟! فبقدر ما منعته قُبلت منه )
عن الإمام موسى الكاظم صلوات الله وسلامه عليه : ( من حسن بره بإخوانه وأهله مد في عمره )
عن الإمام علي الرضا صلوات الله وسلامه عليه : ( من لم يقدر على ما يكفر به ذنوبه ، ليكثر من الصلاة على محمد وآل محمد ، فإنها تهدم الذنوب هدما )
عن الإمام محمد الجواد صلوات الله وسلامه عليه : ( تَوسَّدِ الصَّبر ، واعتَنِقِ الفَقر ، وارفضِ الشَّهَوَات ، وخَالف الهوى ، واعلَم أَنَّكَ لَن تَخلُو مِن عَينِ الله ، فانظُر كَيفَ تَكُون )
عن الإمام علي الهادي صلوات الله وسلامه عليه : ( حُسن الصورة جمالٌ ظاهر وحُسن العقل جمالٌ باطن )
عن الإمام الحسن العسكري صلوات الله وسلامه عليه : ( قلب الأحمق في فمه وفم الحكيم في قلبه )
عن الإمام المهدي المنتظر عجّل الله تعالى فرجه الشريف: ( إنّ الحقَّ معنا وفينا ، لا يقولُ ذلك سوانا إلاّ كذّابٌ مُفتَر )

شاطر | 
 

 ع ـــمآرة الآوهــآم والزآئر الخفي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
طعم البيوت
خادم متألق
خادم متألق


وسام تقدير : 3
عدد المساهمات : 146
نقاط التميز : 360
تاريخ التسجيل : 09/03/2011

مُساهمةموضوع: ع ـــمآرة الآوهــآم والزآئر الخفي    الإثنين 25 أبريل 2011, 4:05 am





أراها دائماً امامى تلك العِــمارة شامخة الأدوار
تقف بجبروت غريب ..
وكأنها اقتنعت أن من بداخلها لن يتخلوا عنها أبــداً!


أراها بطوابقها المتعددة ونوافذها المغلقة ..
المعتمة!
أراها وكأنها انبعثت من العدم
انبعثت من كل نقطة سوداء فى القلوب!


وحيث أنى أستطيع التخفى والمرور من بينكم وداخلكم

ولا تسألونى كيف ومتى

قررت التعرف على ساكنيها

من يكونــون؟
بما يفكــرون؟
ماذا يصنعون؟



ها قد دخلت من بابها الضخم
ها قد دخلت لأنتهى إلى ساحة يتوسطها مصعد كهربائى
تزّين بلافتة كبيرة تحمل كلمة تُثقل صدر من يراها
"[size=21]مُعطـّــل
" ..!


وعندما رأيتها علمت أن تلك الدرجات السُلَّمية
ستكون الصديق صعوداً وهبوطاً
إن شاء القدر بالهبوط !


وبدأت ...
بدأت صعوداً غير مرئى
وما زال السؤال يداعب عقلى


من يكونون؟!




الـــدور الأول ..




ها قد وصلت دورنا الأول
وبابٌ قد أُغلق على من بداخله

دخلــت كالإشعاع من بابه المغلق ..
لأجد ساكننا الأول جالساً أمام شاشة حاسوبه
وقد تركّز بصره على ما حرم ربّه
يحدق بعينيه تارة ويغلقها تارة
اقتربت أكثر من رأسه اقرأ ما يدور بعقله الغائب
وما وجدت سوى كلمات مبعثرة تذروها هش الرياح
سيأتى يوماً لأتوب وأعود لربى!
سيأتى يوماً لأتزوج وأنسى كل هذا!
ما زلت صغيراً وموتى ليس بالقريب!



وبعد عامٍ كررت زيارتى لساكننا
آملاً أنه وجد يوم توبته المنتظر
ولكن ما وجدت ساكننا
بعد أن وجده يومٌ آخر
غير مُنتظــر!



الــدور الثانى..





استكملت صعودى على سلم ملأته الأتربة والصدأ
لأجد دورنا الثانى وبابٌ تلَّون بألوان الورود


نسيت غلق بابها
وجلست فوق سريرها الوردى
لتقرأ كلماته والتى طالما داعبت قلبها
" أٌحبك أكثر من نفسى "
" أنتى ملاكٌ يحلق فى سماء قلبى "
" سأنتظرك فى عِشُّـنا الصغير صباحاً "
" لا تتأخرى يا رائعة عمرى "

وعندها احتضنت ورقتها الصغيرة إلى صدرها
وأغمضت عينيها قليلاً ثم نهضت
وبدأت تفكر
ما ستقول لأمها غدا لتتعلل به عند الخروج ..
صباحاً!


وعندما كررت زيارتى فى العام الذى يليه
وجدت ساكنتنا
وعلى نفس سريرها الوردى
ممسكة بنفس الورقة
بكلمات اختلفت عن سابقتها
"تحتّم علىّ السفر .. وربّما .. ربّما أعود


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ع ـــمآرة الآوهــآم والزآئر الخفي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى أهل البيت عليهم السلام :: المنبر الأدبي :: شعر وخواطر-
انتقل الى: