منتدى أهل البيت عليهم السلام
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أهلاً وسهلاً بكم في منتداكم

يشرّفنا انضمامكم إلى أسرة المنتدى بالتسجيل والمشاركة
ولكم الأجر والثواب

منتدى أهل البيت عليهم السلام
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.


إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
عن رسول الله محمد صلّى الله عليه وآله : ( من كان أكثر همه نيل الشهوات نزع من قلبه حلاوة الإيمان )
عن أمير المؤمنين علي صلوات الله وسلامه عليه : ( إن البلاء للظالم أدب ,وللمؤمن امتحان , وللأنبياء درجة , وللأولياء كرامة )
عن مولاتنا السيدة فاطمة الزهراء صلوات الله وسلامه عليها : ( جعل الله الايمان تطهيراً لكم من الشرك ، وجعل الصلاة تنزيهاً لكم من الكبر )
عن الإمام الحسن المجتبى صلوات الله وسلامه عليه : ( من أحبّ الدنيا ذهب خوف الآخرة من قلبه )
عن الإمام سيد الشهداء الحسين صلوات الله وسلامه عليه : ( إيّاك وما تعتذر منه,فإن المؤمن لا يسيء ولا يعتذر,والمنافق كل يوم يسيء ويعتذر )
عن الإمام علي السجاد صلوات الله وسلامه عليه : ( آيات القران خزائنُ فكلّما فُتِحَتْ خِزانةٌ ينبغي لك أن تنظر ما فيها )
عن الإمام محمد الباقر صلوات الله وسلامه عليه : ( أربع من كنوز البر : كتمان الحاجة , وكتمان الصدقة , وكتمان الوجع ,وكتمان المصيبة )
عن الإمام جعفر الصادق صلوات الله وسلامه عليه : ( مَن أحبّ أن يعلم أَقُبلت صلاته أم لم تُقبَل ، فلينظر هل منعته صلاته عن الفحشاء والمنكر ؟! فبقدر ما منعته قُبلت منه )
عن الإمام موسى الكاظم صلوات الله وسلامه عليه : ( من حسن بره بإخوانه وأهله مد في عمره )
عن الإمام علي الرضا صلوات الله وسلامه عليه : ( من لم يقدر على ما يكفر به ذنوبه ، ليكثر من الصلاة على محمد وآل محمد ، فإنها تهدم الذنوب هدما )
عن الإمام محمد الجواد صلوات الله وسلامه عليه : ( تَوسَّدِ الصَّبر ، واعتَنِقِ الفَقر ، وارفضِ الشَّهَوَات ، وخَالف الهوى ، واعلَم أَنَّكَ لَن تَخلُو مِن عَينِ الله ، فانظُر كَيفَ تَكُون )
عن الإمام علي الهادي صلوات الله وسلامه عليه : ( حُسن الصورة جمالٌ ظاهر وحُسن العقل جمالٌ باطن )
عن الإمام الحسن العسكري صلوات الله وسلامه عليه : ( قلب الأحمق في فمه وفم الحكيم في قلبه )
عن الإمام المهدي المنتظر عجّل الله تعالى فرجه الشريف: ( إنّ الحقَّ معنا وفينا ، لا يقولُ ذلك سوانا إلاّ كذّابٌ مُفتَر )

 

 مسلسل قصة يوسف المعروضة في قناة الكوثر هيَ من تفاسير العلامة الشيخ الحجاري الرميثي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشيخ الحجاري الرميثي
خادم جديد
خادم جديد
الشيخ الحجاري الرميثي

عدد المساهمات : 22
نقاط التميز : 68
تاريخ التسجيل : 21/10/2009

مسلسل قصة يوسف المعروضة في قناة الكوثر هيَ من تفاسير العلامة الشيخ الحجاري الرميثي Empty
مُساهمةموضوع: مسلسل قصة يوسف المعروضة في قناة الكوثر هيَ من تفاسير العلامة الشيخ الحجاري الرميثي   مسلسل قصة يوسف المعروضة في قناة الكوثر هيَ من تفاسير العلامة الشيخ الحجاري الرميثي I_icon_minitimeالسبت 24 أكتوبر 2009, 4:42 am

مسلسل قصة يوسف المعروضة في قناة الكوثر هيَ من تفاسير العلامة الشيخ الحجاري الرميثي Ouoo_o10


مسلسل قصة يوسف المعروضة في قناة الكوثر هيَ من تفاسير العلامة الشيخ الحجاري الرميثي 4d009159cf

[مسلسل قصة يوسف المعروضة في قناة الكوثر هيَ من تفاسير العلامة الشيخ الحجاري الرميثي 612fea10[/url




بِسم الله الرحمن الرحيم

(نَحْنُ نَقُصُّ عَلَيْكَ أَحْسَنَ الْقَصَصِ بِمَا أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ هَذَا الْقُرْآنَ وَإِنْ كُنْتَ مِنْ

قَبْلِهِ لَمِنَ الْغَافِلِينَ)


شَكلَت هذهِ الآيَةُ الكريمَة الافتتاحيَة لِسُورَةِ يُوسُف وتناوَلَّت تأكِيد القرآن على

مُعجزَةِ يُوسُف الصِديق التي هِيَّ مَظهرٌ مِن مَظاهِرِ ألإعجازِ والتكريم ألإلهِي

في صِنعِِ العَجائِبِ وابتكارِ المُعجزاتِ المُدهِشةِ فتأمَل مَعي أيُها القارئُ الكريم

أنَ هذهِ القصَة كامِلَةً كُتبَت بإخلاصٍ وتَعبيرٍ بليغٍ, ولا أظنُ إنَها الفريدَةُ مِن

نَوعِها ليسَ بأحسَنِ مِنها, وما التوفيقُ إلا بالله ولكِن أَوَدُ أنْ أُبينَ لكُم تَعريف

القِصَة قَبلُ الخَوض فِيها, إن قِصَةََ يُوسُفُ وإخوانِهِ قِصَـةٌ شَجيـَةٌ مُؤلِمَةٌ قــدْ

تُُعطِينا دَرساً بليـغاً لأنَـها ليسَتُ قِصَـةٌ فـي القرآنِِ الكَريم فِيما تَدلُ مِن بَعضِ

القًَصَصِ,, بلْ إنَها تَشمِلُ قولٍ وأسْلوبٍ حَكِيمٍ وامتحانٍ عَجيبٍ, فأشارَ اللهُ عَن

هذهِ القِصَة أنْ يَدُلنا على الخُلِقِ العَظيم بِدَعوةِ يُوسُفُ الصِديقُ إلى ألإيمانِ

الصَحيح,, لِكَي يَسلِكُ الناس مِن طُرقِِ التعليمِ ونبْراسَهُم فِيما يَصطنِعُونَ مِن

وسائِلِِ ألإرشادِ,, فتَعريف قِصَة يُوسُف إنَها أحسَنُ ما في التوراةِ والإنجيلِ

فِيها العِبرُ والحِكْمُ والعجائِبُ واللطائِفُ,, قِصَة يُوسُفُ وإخوانهِ آياتٌ للسائِلينَ

ذُكِرَ فِيها ألأنبياء والصالحينَ والصِديقينَ والمَلائِكَة والشياطينَ والجِِن

والإنس, وكَما ذُكِرَ فِيها ألأنعامُ والطيرُ وسَير المِلُوك والمَمالِيك والعُلماء

والعُقلاء والجُهلاء والفُقراء وحال الرِجال والنِساء, وأيضاً ذُكِرَ فِيها العِفَةَ

والتوحِيد وعالَمُ السَّير وتَعبير الرُؤيـا وآداب السِياسَةَ والمُعاشرَة وتَدبيرُ

المَعـاشِ,, والحَمدُ للهِ رَبِ العالَمين,,


**************************


خاطِرَة إلى مَنَ كانَ لَـهُ لُـب فَتَذَكروا يا أولي الألباب,,

إني المُتحدث العلامَة الباحثُ المُحقق الشيخ الحجاري الرميثي مِنَ العراق

أقول قـدْ دَخَلَ الرَيبُ في يَقيني وتخالَجني الشَكُ في عَقيدتي فقمتُ أظِنُ في

هذهِ القِصة التي فَسَّرتها ونشرتها منذ سِتَةِ سَنواتِ هيَّ الآن تَعمل في قناةِ

الكَوثر الفضائِية,, والدَليل لَوْ اجتمعَ الناسُ أجمَعين بِجَمعِ تَفاسير الشيعة

والسِنة ظَهراً على بَطنٍ مِن بِدايةِ الرسالَة المَحمديَة ولحدِ الآن لَن تطابق تِلكَ

التَفاسير المَطبُوعة حَرفاً وصورة من حَلقات هذا المُسَلسل البَديع إلا تَفسير

العلامَة الشيخ الحجاري قـد يُطابق كُلُ حلقاتِ يوسُف في قناةِ الكَوثر

الفضائِية, لذا أرجو مِن الأخوةِ المُؤمنينَ والمُؤمنات المُقارنة بينَ تَفسير

الشيخ الحجاري والتَفاسير الأخرى معَ عَرضهُما على حَلقَةِ مِن حلقاتِ قِصةِ

يوسُف هلْ مِنها صورة تطابق حَقاًَ ما أقول, والرَدُ منكم على ذلك وبالاستثناءٍِ

مِنها تاريخ الفَراعِنة واليَهُود لأنَهُ لم يتناسب معَ تفسير الآيات الذي اتخَذهُ

الإرانِيونَ الفرس ِسِناريُو القِصةِ كُميدياً, لأنني واثق مِن نفسي عما أقول لكُم مِن

حيث لَم يوجد الآن مِن علماء الشيعة بأعدادهِم حَيٍّ يُرزق يُنافسني اليوم بحرفٍ

منهُ في تفسير القرآن الكريم ولِهذا لقبتُ بلسان الشيعة الناطق ما لم يوجد غيري

في تفسير القرآن حَياً يُرزق في الساحةِ الإسلامية, وما يَنالُ هذا العمل إلا ذو حظٍ

عظيم , والحمدُ للهِ الذي جعلني اليوم أنطق بلسان القرآن تفسيراً لِشيعتِنا الأبرار,,


**************************


لذا نَعرض لكُم حَلقة مِن القصَة حينَ أرسلَ يَعقوب أولادَهُ التِسعة يَحملونَ

رسالَةَ أبوهُم إلى عَزيز مِصرَ يُزرسيف وسوفَ ترونَ الفوارق حَقاًَ ما أقول

في بلاغةِ تفسيرِنا الذي يُطابق لِصورةِ المُسلسل المَعروض في أذهانِكُم,,

حمل مقطع من تفسير الحجاري وقارنه مق مقطع المسلسل (85 و 86)

http://www.rose14z.name/up//download-cb97669f82.rar.html

رابط فيديو لقصة يوسف الحلقة (85 و 86) قارنا معَ تفسير الشيخ الحجاري

http://www.ya-ali.org/yousuf85.htm

حمل تفسير الشيخ الحجاري لقصة يوسف كاملة

http://www.rose14z.name/up//download-92def0ffaa.rar.html

حمل قصة يوسف فيديو كاملة يرحمك الله

http://www.ya-ali.org/yousuf.htm

رابط آخر لقصة يوسف 45 حلقة

http://www.bramjnet.com/vb3/showpost.php?p=8899598&postcount=75

تقرير عن الكاتب الذي ألف قصة يوسف مستنداً على تفسيرنا القرآني وبين تاريخ

الفراعنة وتاريخ بني اسرائيل من جهة أخرى, الفتح الرابط

http://www.ba7anwar.com/vb/showthread.php?p=9012


*************************


ملاحظة إذا وجَدتَ روابط التَفسيرُ هُنا عاطلة تَجدُها

صالحَة في مَوقع الشيخ الحجاري أنزل تَحت

افتح موقع/ صَوت الشيعة الناطق للشيخ الحجاري

http://sout-alshe3a-alna68.montadarabi.com

القسمُ الثاني لموقع الحجاري

http://sout-alshe3a-alna68.montadarabi.com/montada-f9/topic-t212.htm#218

القسم الثالث لموقع الحجاري

http://sout-alshe3a-alna68.montadarabi.com/montada-f9/topic-t213.htm
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خادم أهل البيت
المدير العام
خادم أهل البيت

عدد المساهمات : 185
نقاط التميز : 273
تاريخ التسجيل : 03/02/2009

مسلسل قصة يوسف المعروضة في قناة الكوثر هيَ من تفاسير العلامة الشيخ الحجاري الرميثي Empty
مُساهمةموضوع: رد: مسلسل قصة يوسف المعروضة في قناة الكوثر هيَ من تفاسير العلامة الشيخ الحجاري الرميثي   مسلسل قصة يوسف المعروضة في قناة الكوثر هيَ من تفاسير العلامة الشيخ الحجاري الرميثي I_icon_minitimeالسبت 24 أكتوبر 2009, 4:47 pm

مأجور أخي على الموضوع المفيد والمميّز
بارك الله فيك
جعلنا الله تعالى وإياكم من المتمسكين بولاية محمد وآل بيته الأطهار

************************
اللهمّ صلّ وسلّم وبارك على رسولك ونبيّك وحبيبك وخير خلقك محمد وأهل بيته الطيّبين الطاهرين الخيّرين الفاضلين وعجّل فرجهم الشريف والعن أعدائهم أجمعين إلى قيام يوم الدين يا كريم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://ahel-lbait.ahlamontada.net
المهدي
خادم جديد
خادم جديد


عدد المساهمات : 12
نقاط التميز : 39
تاريخ التسجيل : 09/09/2010

مسلسل قصة يوسف المعروضة في قناة الكوثر هيَ من تفاسير العلامة الشيخ الحجاري الرميثي Empty
مُساهمةموضوع: رد: مسلسل قصة يوسف المعروضة في قناة الكوثر هيَ من تفاسير العلامة الشيخ الحجاري الرميثي   مسلسل قصة يوسف المعروضة في قناة الكوثر هيَ من تفاسير العلامة الشيخ الحجاري الرميثي I_icon_minitimeالجمعة 17 سبتمبر 2010, 3:21 pm

:



الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا محمد رسول الله وبعد:




إنّ المتتبع لأقوال الفقهاء المعاصرين لا يجد خلافا في حرمة تمثيل أدوار الأنبياء بأشخاصهم "ومُنطلق التحريم هو أنّ تمثيلهم ليس مطابقا للواقع كما قد يؤدي إلى إيذائهم وإسقاط مكانتهم ....




وقد توصل إلى هذا الرأي عدد من المجامع الفقهية منها: هيئة كبار علماء السعودية واللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء بالسعودية ومجمع البحوث الإسلامية ولجنة الفتوى بوزارة الأوقاف الكويتية ودار الإفتاء المصرية والعديد من علماء علماء الأزهر، منهم: أد. يوسف القرضاوي و الدكتور أحمد عمر هاشم، والدكتور عبد الصبور مرزوق، والدكتور عبد العظيم المطعني، والدكتور عبد الفتاح عاشور، والدكتور محمد سيد أحمد المسير، وهو ما مال إليه الدكتور أحمد الريسوني من علماء المغرب، والشيخ ابن باز والشيخ ابن عثيمين والشيخ عبد الرازق عفيفي، والشيخ عبد الله بن غديان والشيخ عبد الله بن قعود والشيخ فيصل مولوي نائب رئيس المجلس الأوروبي للإفتاء.




وقد استندت فتوى التحريم إلى ما يلي :




1- ما قد ينتج عن تمثيل أشخاصهم من الامتهان والاستخفاف بهم، والنَّيل منهم والإنزال لمكانتهم العالية التي وهبهم الله تعالى إياها؛ إذ يقوم بدورهم – غالبا - أناس بعيدون كثيرا عن التدين والالتزام بأوامر الله؛ وهو ما قد يولّد السخرية من الأنبياء، مع ما في ذلك من ظهور سبّ للأنبياء بتمثيل دور المشركين معهم.



-2أن غرض التكسب والتربح سيطغى على تقديم الصورة الصحيحة؛ وهو ما يدفع القائمين بالإنتاج والتمثيل في التلاعب في سيرتهم، والإتجار بما يناسب الربح وهو ما يكون بعيدا عن الدقة العلمية.




3- أن القدرة على تمثيل الأنبياء بأشخاصهم عمل صعب فنيا؛ إذ أنّ الله تعالى وهب الأنبياء قدرات خاصة كي يكونوا أهلا للدور المناط بهم، وهذا لا يمكن تصوره في العمل الفني.. ولا يجوز التعرض بالتمثيل لهم.



-4 أن هؤلاء الكتاب والفنانين ينقصهم أدنى فنيات وأدوات كتابة التاريخ، فضلا عن كتابة سيرة الأنبياء والمرسلين .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المهدي
خادم جديد
خادم جديد


عدد المساهمات : 12
نقاط التميز : 39
تاريخ التسجيل : 09/09/2010

مسلسل قصة يوسف المعروضة في قناة الكوثر هيَ من تفاسير العلامة الشيخ الحجاري الرميثي Empty
مُساهمةموضوع: رد: مسلسل قصة يوسف المعروضة في قناة الكوثر هيَ من تفاسير العلامة الشيخ الحجاري الرميثي   مسلسل قصة يوسف المعروضة في قناة الكوثر هيَ من تفاسير العلامة الشيخ الحجاري الرميثي I_icon_minitimeالجمعة 17 سبتمبر 2010, 3:25 pm


هل يجوز تمثيل الأنبياء والرسل على المسارح وفي الأفلام ؟
الشيخ عطية صقر
فلقد منع العلماء تمثيل الشخصيات المحترمة، وهي درجات؛ أعلاها الأنبياء والرسل، وهؤلاء يَحْرُم تمثيلهم على الإطلاق، كما يَحْرُم رسْمُهُم وتَصْويرهم،ويمتد ذلك إلى أصولهم وفروعهم وزوجاتهم وصحابة الرسول r.

يقول فضيلة الشيخ عطية صقر رئيس لجنة الفتوى الأسبق بالأزهر ـ رحمه الله ـ في كتابه أحسن الكلام في الفتوى والأحكام:


التمثيل لفظ مأخوذ من مادة فيها المُشابهة، فيُقال: هذا الشيء مِثْل هذا الشيء أو مماثل له، إما من كل الوجوه أو من بعضها، والشخص الذي يقوم بتمثيل شخص آخر يحاول أن يكون مشابهًا له في فعله أو قوله، أو أشياء أخرى.

وقد قرَّر الخبراء أنه لا يمكن مُطْلَقًا أن يقوم أحد بتمثيل شخصية أحد آخر تمثيلاً كاملاً من كل الوجوه؛ فالتفاوت حاصل لا محالة بين الأصل والصورة، والكذب موجود دون شك ولو بقدر، وهذا التفاوت الكاذب إن كانت الصورة فيه أحسن من الأصل فقد يقبلها الأصل؛ لأنها لا تسبب له ضررًا، أما إن كانت أقلَّ من الأصل فقلَّ أن يكون هناك رضا عنها من الأصل، وهنا يكون الممثل قد آذاه، وإيذاء الغَيْر بدون وجه حق ممنوع عقلاً وشرعًا؛ لأنه ظلم، والظلم حرام، والنصوص فيه كثيرة، منها قوله تعالى: ﴿وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ بِغَيْرِ مَا اكْتَسَبُوا فَقَدِ احْتَمَلُوا بُهْتَانًا وَإِثْمًا مُّبِينًا﴾[الأحزاب: 58]، والإيذاء أعم من أن يكون ماديًّا أو أدبيًّا، وفي الحديث الحَسَن: "لا ضَرَرَ ولا ضِرار". [المستدرك للحاكم]

لقد منع العلماء تمثيل الشخصيات المحترمة، وهي درجات؛ أعلاها الأنبياء والرسل، وهؤلاء يَحْرُم تمثيلهم على الإطلاق، كما يَحْرُم رسْمُهُم وتَصْويرهم، وذلك لأمور:

لهذه الأمور ولغيرها كان تمثيل الأنبياء والرسل أو تصويرُهم أو التعْبِير عنهم بأية وسيلة من الوسائل حرامًا، جاء ذلك في فتوى للشيخ حسنين مخلوف في شهر مايو 1950م (الفتاوى الإسلامية- المجلد الرابع- صفحة 1297)، ولجنة الفتوى بالأزهر في شهر يونيو 1968م، ومجلس مجمع البحوث

الإسلامية في فبراير 1972م، والمؤتمر الثامن للمجمع في أكتوبر 1977م، ومجلس المجمع في إبريل 1978م، ودار الإفتاء في أغسطس 1980م.

وكان مُنْطَلَق التحريم هو أن درءَ المفاسد مُقَدَّم على جلب المصالح، فإذا كانت الثقافة تحتاج إلى خروج على الآداب فإن الضرر من ذلك يفوق المصلحة -وذلك إلى جانب مُبَرِّرات التحريم التي سبق ذكرها- كما جاء في عبارة دار الإفتاء: إن عِصْمَةَ الله لأنبيائه ورُسُله من أن يتمثل بهم شيطان مانعة من أن يمثل شخصياتهم إنسان.

ويمتد ذلك إلى أصولهم وفروعهم وزوجاتهم وصحابة الرسول r، ومن جهة العِبْرَة من قصص الأنبياء قال: كيف تتأتَّى الاستفادة من تمثيل إنسان لشخص نبي، ومن قبلُ مَثَّل شخصًا عِرْبِيدًا مُقَامِرًا سِكِّيرًا رفيق حَانَاتٍ وأخًا للدعارة والدَّاعِرات، ومن بَعْدُ يمثل كل أولئك أو كثيرًا منهم؟.


1- أن التمثيل أو الرسم أو التصوير لا يكون أبدًا مطابقًا تمام المطابقة للأصل كما قدمنا، فهو كذب بالفعل، إن لم يكن معه كذب بالقول، والكذب عليهم حرام بالنص، ففي حديث البخاري ومسلم: "من كذب عليَّ متعمدًا فليَتَبوأ مقعده من النار"، وهذا إن كان في حق النبي r فكلُّ الأنبياء والرسل في ذلك سواء. 2- أن في عدم الدِّقة في تمثيلهم أو تصويرهم -وهي غير ممكنة- إيذاءً لهم، وبخاصة إذا كانت الصورة أقلَّ من الأصل، وإيذاؤهم حرام؛ بل أشدُّ حُرْمَةً من إيذاء شخص عادي، قال تعالى فيهم: ﴿إِنَّ الَّذِينَ يُؤْذُونَ اللهَ وَرَسُولَهُ لَعَنَهُمُ اللهُ فِي الدُّنْيَا وَالآَخِرَةِ وَأَعَدَّ لَهُمْ عَذَابًا مُّهِينًا﴾[الأحزاب: 57]، وإيذاء أيّ رسول كإيذاء الرسول محمد عليه الصلاة والسلام. 3- أنهم قُدْوَة للغَيْر، فالكذب عليهم بالتمثيل ونحوه تضليل لمن يقتدون بهم، قال تعالى لنبيه محمد -عليه الصلاة والسلام- بعد ذكر عدد من الأنبياء يَبْلُغون ثمانية عشر نبيًّا: ﴿أُولَئِكَ الَّذِينَ هَدَى اللهُ فَبِهُدَاهُمُ اقْتَدِهْ﴾[الأنعام: 90]، وقال في حق النبي r: ﴿لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ﴾[الأحزاب: 21]. 4- أن التمثيل أو التصوير إذا لم يكن جيدًا ربما يهُز الصورة التي عند المشاهدين عن هذه القِمَم الشوامخ من احترامهم وتقْديسهم، وذلك مَدْعَاة للانصراف عنهم، وعدم حبهم أو الاقتداء بهم، والناس مأمورون بحبهم وباتباعهم.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المهدي
خادم جديد
خادم جديد


عدد المساهمات : 12
نقاط التميز : 39
تاريخ التسجيل : 09/09/2010

مسلسل قصة يوسف المعروضة في قناة الكوثر هيَ من تفاسير العلامة الشيخ الحجاري الرميثي Empty
مُساهمةموضوع: رد: مسلسل قصة يوسف المعروضة في قناة الكوثر هيَ من تفاسير العلامة الشيخ الحجاري الرميثي   مسلسل قصة يوسف المعروضة في قناة الكوثر هيَ من تفاسير العلامة الشيخ الحجاري الرميثي I_icon_minitimeالجمعة 17 سبتمبر 2010, 3:26 pm


هل يجوز تمثيل الأنبياء والرسل على المسارح وفي الأفلام ؟
الشيخ عطية صقر
فلقد منع العلماء تمثيل الشخصيات المحترمة، وهي درجات؛ أعلاها الأنبياء والرسل، وهؤلاء يَحْرُم تمثيلهم على الإطلاق، كما يَحْرُم رسْمُهُم وتَصْويرهم،ويمتد ذلك إلى أصولهم وفروعهم وزوجاتهم وصحابة الرسول r.

يقول فضيلة الشيخ عطية صقر رئيس لجنة الفتوى الأسبق بالأزهر ـ رحمه الله ـ في كتابه أحسن الكلام في الفتوى والأحكام:


التمثيل لفظ مأخوذ من مادة فيها المُشابهة، فيُقال: هذا الشيء مِثْل هذا الشيء أو مماثل له، إما من كل الوجوه أو من بعضها، والشخص الذي يقوم بتمثيل شخص آخر يحاول أن يكون مشابهًا له في فعله أو قوله، أو أشياء أخرى.

وقد قرَّر الخبراء أنه لا يمكن مُطْلَقًا أن يقوم أحد بتمثيل شخصية أحد آخر تمثيلاً كاملاً من كل الوجوه؛ فالتفاوت حاصل لا محالة بين الأصل والصورة، والكذب موجود دون شك ولو بقدر، وهذا التفاوت الكاذب إن كانت الصورة فيه أحسن من الأصل فقد يقبلها الأصل؛ لأنها لا تسبب له ضررًا، أما إن كانت أقلَّ من الأصل فقلَّ أن يكون هناك رضا عنها من الأصل، وهنا يكون الممثل قد آذاه، وإيذاء الغَيْر بدون وجه حق ممنوع عقلاً وشرعًا؛ لأنه ظلم، والظلم حرام، والنصوص فيه كثيرة، منها قوله تعالى: ﴿وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ بِغَيْرِ مَا اكْتَسَبُوا فَقَدِ احْتَمَلُوا بُهْتَانًا وَإِثْمًا مُّبِينًا﴾[الأحزاب: 58]، والإيذاء أعم من أن يكون ماديًّا أو أدبيًّا، وفي الحديث الحَسَن: "لا ضَرَرَ ولا ضِرار". [المستدرك للحاكم]

لقد منع العلماء تمثيل الشخصيات المحترمة، وهي درجات؛ أعلاها الأنبياء والرسل، وهؤلاء يَحْرُم تمثيلهم على الإطلاق، كما يَحْرُم رسْمُهُم وتَصْويرهم، وذلك لأمور:

لهذه الأمور ولغيرها كان تمثيل الأنبياء والرسل أو تصويرُهم أو التعْبِير عنهم بأية وسيلة من الوسائل حرامًا، جاء ذلك في فتوى للشيخ حسنين مخلوف في شهر مايو 1950م (الفتاوى الإسلامية- المجلد الرابع- صفحة 1297)، ولجنة الفتوى بالأزهر في شهر يونيو 1968م، ومجلس مجمع البحوث

الإسلامية في فبراير 1972م، والمؤتمر الثامن للمجمع في أكتوبر 1977م، ومجلس المجمع في إبريل 1978م، ودار الإفتاء في أغسطس 1980م.

وكان مُنْطَلَق التحريم هو أن درءَ المفاسد مُقَدَّم على جلب المصالح، فإذا كانت الثقافة تحتاج إلى خروج على الآداب فإن الضرر من ذلك يفوق المصلحة -وذلك إلى جانب مُبَرِّرات التحريم التي سبق ذكرها- كما جاء في عبارة دار الإفتاء: إن عِصْمَةَ الله لأنبيائه ورُسُله من أن يتمثل بهم شيطان مانعة من أن يمثل شخصياتهم إنسان.

ويمتد ذلك إلى أصولهم وفروعهم وزوجاتهم وصحابة الرسول r، ومن جهة العِبْرَة من قصص الأنبياء قال: كيف تتأتَّى الاستفادة من تمثيل إنسان لشخص نبي، ومن قبلُ مَثَّل شخصًا عِرْبِيدًا مُقَامِرًا سِكِّيرًا رفيق حَانَاتٍ وأخًا للدعارة والدَّاعِرات، ومن بَعْدُ يمثل كل أولئك أو كثيرًا منهم؟.


1- أن التمثيل أو الرسم أو التصوير لا يكون أبدًا مطابقًا تمام المطابقة للأصل كما قدمنا، فهو كذب بالفعل، إن لم يكن معه كذب بالقول، والكذب عليهم حرام بالنص، ففي حديث البخاري ومسلم: "من كذب عليَّ متعمدًا فليَتَبوأ مقعده من النار"، وهذا إن كان في حق النبي r فكلُّ الأنبياء والرسل في ذلك سواء. 2- أن في عدم الدِّقة في تمثيلهم أو تصويرهم -وهي غير ممكنة- إيذاءً لهم، وبخاصة إذا كانت الصورة أقلَّ من الأصل، وإيذاؤهم حرام؛ بل أشدُّ حُرْمَةً من إيذاء شخص عادي، قال تعالى فيهم: ﴿إِنَّ الَّذِينَ يُؤْذُونَ اللهَ وَرَسُولَهُ لَعَنَهُمُ اللهُ فِي الدُّنْيَا وَالآَخِرَةِ وَأَعَدَّ لَهُمْ عَذَابًا مُّهِينًا﴾[الأحزاب: 57]، وإيذاء أيّ رسول كإيذاء الرسول محمد عليه الصلاة والسلام. 3- أنهم قُدْوَة للغَيْر، فالكذب عليهم بالتمثيل ونحوه تضليل لمن يقتدون بهم، قال تعالى لنبيه محمد -عليه الصلاة والسلام- بعد ذكر عدد من الأنبياء يَبْلُغون ثمانية عشر نبيًّا: ﴿أُولَئِكَ الَّذِينَ هَدَى اللهُ فَبِهُدَاهُمُ اقْتَدِهْ﴾[الأنعام: 90]، وقال في حق النبي r: ﴿لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ﴾[الأحزاب: 21]. 4- أن التمثيل أو التصوير إذا لم يكن جيدًا ربما يهُز الصورة التي عند المشاهدين عن هذه القِمَم الشوامخ من احترامهم وتقْديسهم، وذلك مَدْعَاة للانصراف عنهم، وعدم حبهم أو الاقتداء بهم، والناس مأمورون بحبهم وباتباعهم.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خادم المهدي
خادم نشيط
خادم نشيط


عدد المساهمات : 34
نقاط التميز : 109
تاريخ التسجيل : 25/08/2010

مسلسل قصة يوسف المعروضة في قناة الكوثر هيَ من تفاسير العلامة الشيخ الحجاري الرميثي Empty
مُساهمةموضوع: رويدك يا اُخيَّ   مسلسل قصة يوسف المعروضة في قناة الكوثر هيَ من تفاسير العلامة الشيخ الحجاري الرميثي I_icon_minitimeالسبت 02 أكتوبر 2010, 10:15 pm

‏ بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآله الطيبين الطاهرين.‏
قال الأخ الشيخ مهدي - هداه وإيانا سبيل ‏الرشاد - : (إنّ المتتبع لأقوال الفقهاء المعاصرين لا يجد خلافا في ‏حرمة تمثيل أدوار الأنبياء بأشخاصهم "ومُنطلق التحريم هو أنّ تمثيلهم ليس ‏مطابقا للواقع كما قد يؤدي إلى إيذائهم وإسقاط مكانتهم ....) فإن ‏كان يقصد جميع الفقهاء من الفريقين - ولا ‏أحسبه - فقد خالف الواقع ، وإن كان ‏يقصد فقهاء إخواننا السنة - رعاهم الله - ‏فلو سلمنا أن كل الفقهاء المعاصرين منهم ‏يقولون بالحرمة ، فإننا لا نسلم أنهم جميعا ‏يقصدون حرمة المفهوم ، فلو كان كذلك - ‏وليس كذلك - لاحتاجوا إلى نص ظاهر من ‏الكتاب والسنة في حرمته بعينه ، على رأي ‏الشيخ العرعور (ع ل م ) أي بلفظه ، وإن ‏كان لجهة الأذية والإهانة فهو خارج عن ‏الموضوع ، إذ هو عنوان ثانوي ، فيراعى - ‏حينئذٍ - عدم الوقوع به .‏
‏ والخلاصة مما أنف أن حرمة ( التمثيل ) بما ‏هو هو ليس متفق عليها ، ومن هنا قال ‏الشيخ مهدي نقلا عن الشيخ حسنين مخلوف ‏‏: (أن التمثيل أو التصوير إذا لم يكن جيدًا ربما يهُز الصورة التي عند ‏المشاهدين عن هذه القِمَم الشوامخ من احترامهم وتقْديسهم، وذلك ‏مَدْعَاة للانصراف عنهم، وعدم حبهم أو الاقتداء بهم، والناس مأمورون ‏بحبهم وباتباعهم.) حيث قرنه بـ ( إذا ) ، وعليه ‏إذا كان جيدا لم يهز الصورة عند المشاهدين ‏، بمقتضى حجية مفهوم الشرط ، وهو بحد ‏ذاته عنوان ثانوي .‏
‏ ومما قد يشكل في المقام قوله - الشيخ ‏مهدي - : (1- ما قد ينتج عن تمثيل أشخاصهم من الامتهان ‏والاستخفاف بهم، والنَّيل منهم والإنزال لمكانتهم العالية التي وهبهم الله ‏تعالى إياها؛ إذ يقوم بدورهم – غالبا - أناس بعيدون كثيرا عن التدين ‏والالتزام بأوامر الله؛ وهو ما قد يولّد السخرية من الأنبياء، مع ما في ذلك ‏من ظهور سبّ للأنبياء بتمثيل دور المشركين معهم. ) أقول ‏‏:الامتهان من مهن ( وامتهنت الشيء : ‏ابتذلته ، وأمهنته : أضعفته )الجوهري
ومثله الاستخاف (واستخفه : خلاف ‏استثقله ، واستخف به : أهانه .)المصدر ‏السابق ، وبمعناهما النيل وإنزال المكانة ، إذا ‏كان الممثل يقطع العرف أنه ليس الشخصية ‏الأصلية ، فإنه يعلم أن ليس كل تصرفاته هي ‏نسخة طبق الأصل ، وإنما هو بالإجمال ، ‏وإلا لمُنع وصف النبي وآله وصحبه ونسائه ، ‏إذ لا يستطيع الواصف الوصول إلى ‏الموصوف بكله ، خاصة مع ما هو عليه من ‏المنزلة والعظمة ، بل ومُنع وصف الإله ‏العظيم إذ كل وصفنا له لا شيء أمام ما هو ‏عليه ، ،ولا أظن أن أحدا يرضى بذلك .‏
‏ وإن قلت : إنه يقصد ما أردفه : (إذ يقوم بدورهم ‏‏– غالبا - أناس بعيدون كثيرا عن التدين والالتزام بأوامر الله ) قلت ‏‏: أنى له أن يدرك ذلك بالكلية ، وإن سلم ، ‏فتكون الحرمة لغيره لا لنفسه ، على أن ذلك ‏ملحوظ به العرف (الناس ) ، فيرجع في ذلك ‏إليهم فإن لاحظوا في الممثَّل شخصية الممثل ‏وكان لذلك ربطا قويا ومتينا في ذلك - ‏وليس - كانت الحرمة في خصوصه وإلا لم ‏يكن حراما .‏
‏ الخلاصة أن عجز الإنسان أن يصف ‏الموصوف بكله سواء أكان لفظا أم فعلا لا ‏يلازم الإهانة والاستخفاف والإهانة ، وإنما ‏لو قيل هكذا كان أضبط : إذا كان التمثيل ‏‏- المصداق- فيه الإهانة ونحوها كان حراما ‏وإلا فلا .‏
‏ ومما يشكل في المقام قوله : ( -2أن غرض التكسب ‏والتربح سيطغى على تقديم الصورة الصحيحة؛ وهو ما يدفع القائمين ‏بالإنتاج والتمثيل في التلاعب في سيرتهم، والإتجار بما يناسب الربح وهو ‏ما يكون بعيدا عن الدقة العلمية. ) ، أقول : إذا استلزم ‏ذلك ، فإن سلمنا ، فهل الدقة العلمية ‏مطلوبة بالوصف ، هذه عهدتها على مدعيها ‏، ليس الأمر حكما شرعيا بل كل ما يقرب ‏من الموصوف - ولا يدعي صاحب الفيلم أن ‏الأصل كذلك ، وإن مدعى المطابقة يجافي ‏الحقيقة - فإن ذلك لا يستلزم الحرمة .‏
‏ وأما الإشكال الثالث فيصح لو ادعي أن ‏الممثَّل هو الأصل .‏
‏ وأما الإشكال الرابع فإني لأعتقد أنهم كثيرا ‏ما يستقون في سرد القصة الإجمالية الكتب ‏والمصادر الإسلامية .‏
‏ وفي هذا الصدد يقول زعيم الحوزة العلمية ‏السيد الخوئي - رحمه الله - : (السيد الخوئي : سؤال ‏‏1203 : هل يجوز عمل فيلم تاريخي عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم والأئمة ‏عليهم السلام وإخراجه ، وما الحكم بالنسبة إلى تمثيل الممثلين لشخصياتهم عليهم ‏السلام ؟ وهل لأي ممثل أن يمثل أدوارهم أم ينبغي أن يكون مؤمنا وما الحكم في ‏إظهار الطاهرين غير المعصومين كالعباس وسلمان وأبي طالب عليهم السلام ‏وغيرهم ؟ وما الحكم في إظهار الأنبياء السابقين كذلك ؟ الخوئي : المناط في ‏الجميع واحد والحكم سوي وهو الجواز ، ولا بأس إذا لم يكن العمل هتكا ولا ‏مؤديا يوما إلى هتكهم عليهم السلام وهتك أولياء الدين ( فإذا كان هذا الشرط ‏مضمونا فإنه يجوز ) .|صراط النجاة ج‎1‎‏ ص‏‎437‎‏ ) وكذلك : ‏‏(سؤال 1313 : هل يجوز صناعة دمى على هيئة البشر لتمثيل أدوار و ‏شخصيات المعصومين عليهم السلام في فيلم سينمائي تتم صناعته لتلك الدمى ‏المتحركة لعرضه على الأطفال واليافعين وحتى الكبار ؟ وكذا السؤال في الرسوم ‏المتحركة التي تسمى أفلام كارتون ؟ الخوئي : لا يجوز الاثنان كلاهما .|المصدر ‏السابق ج‎2‎‏ ص‏‎423‎‏ ) .‏
‏ نعم قد يستشكل البعض في المصداق ، ‏ويبدي صعوبة التطبيق ، إلا أنه يأمر ‏بالاحتياط ولا يجزم بالحرمة ، كما يقول ‏السيد القائد : (س 138 : عزمنا على ‏اخراج فيلم روائي ملحمي يجسد واقعة ‏الطف الخالدة ويظهر القيم الاسلامية العالية ‏والمبادئ العظيمة التي استشهد من أجلها ‏الإمام السبط عليه السلام ، علما بأنه لا ‏يظهر بهذه المناسبة الإمام الحسين عليه السلام ‏بالصيغة المرئية القريبة من ملامح البشر ‏العاديين بل سيعطى من خلال التصوير ‏والاخراج والإنارة شخصية نورانية ، فهل ‏يجوز إخراج مثل هذا الفيلم وإظهار شخصية ‏الإمام الحسين عليه السلام بالكيفية المذكورة ‏؟ ج : لو كان الاخراج من المنابع الوثيقة مع ‏الاحتفاظ التام بقداسة الموضوع ومراعاة ‏رفعة شأن ومنزلة الإمام الحسين عليه السلام ‏وأصحابه وأهل بيته الكرام ، سلام الله عليهم ‏أجمعين فلا مانع منه ، ولكن من الصعب ‏جدا الاحتفاظ بقداسة الموضوع كما ينبغي ‏وبحرمة الإمام الشهيد وأصحابه فلا بد من ‏الاحتياط في هذا المجال .) أجوبة الاستفتاءات ‏ج2 ص50 ، فإذن المسألة إنما النقاش فيها ‏‏- يلزم أن يكون - في المصداق لا المفهوم ‏فتأمل ، وللكلام تتمة يعوزنا في ذلك قلة ‏الوقت .‏
‏ والحمد لله رب العالمين ، وسلام على محمد ‏وآله الطاهرين .‏
‏ والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ‏
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مسلسل قصة يوسف المعروضة في قناة الكوثر هيَ من تفاسير العلامة الشيخ الحجاري الرميثي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى أهل البيت عليهم السلام :: المنبر الولائي :: الأنبياء والرسل والأولياء-
انتقل الى: